مصدر أمني: إعتقال “بوعشرين” بهذه الطريقة يرجح وجود شكايات من الخارج

أوضح مصدر امني في حديثه مع موقع “إم إف إم” حول اعتقال الصحافي “توفيق بوعشرين” مدير نشر يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24” عشية امس الجمعة، اوضح ان الطريقة التي تم بها اعتقال بوعشرين ترجح وجود شكايات أجنبية.
وأضاف المتحدث نفسه أن تحرك عناصر الفرقة الوطنية لا يكون الا في الحالات الاستثنائية، مردفا أنه لم يكن في علم الشرطة خبر اقتياد المعني بالامر الا بعد اتصال من المديرية العامة للامن الوطني بالرباط.

من جهته أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في بلاغ أن النيابة العامة أمرت بإجراء بحث قضائي مع بوعشرين كلفت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وزاد البلاغ “من أجل ضمان مصلحة البحث وحفاظا على سريته وصونا لقرينة البراءة، فإنه يتعذر في هذه المرحلة الإفصاح عن موضوع الشكايات.”
وكانت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد داهمت أمس مقر جريدة “اخبار اليوم” على مستوى شارع الجيش الملكي بالدار البيضاء، التي عرفت إنزالا امنيا عددهم وصل الى عشرين بزي مدني آمرين كاتبة المقر بعدم الرد على أي مكالمة وفق ما دونه الصحافيون المشتغلون في المؤسسة الاعلامية.

في ذات السياق أطلق عدد من الصحفيين هاشتاغ تضامني مع بوعشرين مضمونه “الصحافة ليست جريمة”

ياسين حسناوي

تعليق فيسبوك

Comments are closed.