MFM Radio Live

مصنع الغد.. لافارج هولسيم المغرب تكشف عن استثمارها الجديد بتارودانت

تارخ النشر 7 أبريل 2021
آخر تحديث 8 أبريل, 2021

كشفت لافارج هولسيم المغرب، المجموعة الرائدة في مجال مواد البناء، وأول رسملة صناعية في بورصة الدار البيضاء، الثلاثاء 06أبريل، عن مصنعها الجديد بجهة سوس ماسة، والواقع في الجماعة الترابية “تدسي”، نواحي إقليم تارودانت (على بعد45 كيلومتر جنوب غرب مدينة أكادير).

وجُهِّزَ المصنع الجديد، الذي تبلغ قدرته الإنتاجية 1.6 مليون طن في السنة، وفق أحدث التكنولوجيا، وصمم حسب مفهوم “مصنع الغد” المعتمد من قِبَلِ مجموعة لافارج هولسيم، ويستعمل مصنع الإسمنت تيكنولوجيا الأوتوماتيزم والروبوتيك، والذكاء الاصطناعي، والصيانة التنبؤية، وتضمن هذه الحلول المبتكرة إنتاج إسمنت أكثر أمانا وأكثر نجاعة واستدامة.

وسيمكن هذا المصنع، حسب ما صرح به إبراهيم الزروقي المدير الصناعي لـ “لافارج هولسيم المغرب” والذي بلغت تكلفته الاستثمارية 3 مليار درهم، وسيدخل حيز التشغيل في يوليوز 2021، من مواكبة تنمية الجهة والأقاليم الجنوبية التي تعرف ازدهارا كبيرا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وأوضح المسؤول ذاته أن “تصميم المشروع تم وفق أحدث التكنولوجيا ووفقا لمعايير شركتنا الأم، أي إنه صمم حسب مفهوم مصنع الغد، الذي يستعمل تقنيات متطورة، منها الرقمنة والذكاء الاصطناعي”، إضافة إلى مساهمة (لافارج هولسيم المغرب) في التشغيل بمنطقة سوس ماسة. فمنذ انطلاق ورش بناء المصنع في 2018، وهو يُشَغِّل يوميا 1537 شخص، ثلثهم من الموارد البشرية المحلية.

وفيما يتعلق بالطاقة الخضراء، وعلى غرار باقي مصانع المجموعة في المغرب، سيتم تزويد مصنع الإسمنت بجهة سوس ماسة، بالكهرباء المولدة من طاقة الرياح ابتداء من سنة 2023، إضافة إلى كونه سيستعمل الوقود البديل كذلك.

وتعتبر “لافارج هولسيم المغرب” شركة رائدة وطنيا في قطاع مواد البناء بالمغرب وأول رسملة في السوق الصناعية في بورصة الدار البيضاء وهي مملوكة بالأغلبية لمشروع مشترك بين مجموعة “لافارج هولسيم”، الرائدة عالميا في مواد البناء، والمدى، وصندوق الاستثمار الإفريقي المتواجد مقره بالدار البيضاء.

ومنذ تأسيسها في 1928، ساهمت شركة لافارج هولسيم المغرب، في عصرنة قطاع البناء والنمو الاقتصادي على المستوى الوطني


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا