“مغاربة يخلدون ذكرى المسيرة الخضراء من بلاد “العم سام

 شهدت العاصمة الأمريكية واشنطن أمس الأحد 05 نونبر، تنظيم مسيرة لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالولايات المتحدة، تحاكي هذا الحدث الوطني البارز الذي كلل باسترجاع المغرب لأقاليمة الجنوبية بطريقة سلمية وحضارية.

وعرفت هذه المسيرة ذات الأبعاد الرمزية الكبيرة، مشاركة نحو 100 طفل من أبناء الجالية المغربية المتراوحة أعمارهم ما بين 8 و 14 سنة و المنحدرين من ولايتي فيرجينيا وماريلاند، فضلا عن الولايات القريبة من العاصمة واشنطن.
وانطلق الأطفال المشاركون في هذه المسيرة من ولاية فيرجينيا في اتجاه واشنطن على متن حافلات وضع رهن إشارتهم، حاملين الأعلام الوطنية وأعلام بلد الاستقبال، ومرتدين اللباس الصحراوي المميز للأقاليم الجنوبية للمملكة، وكذا قمصان وقبعات مزينة بألوان العلم المغربي.
وتخللت هذه المسيرة التي نظمها القسم القنصلي التابع للسفارة المغربية بواشنطن، بتعاون مع عدد من جمعيات الجالية المغربية النشيطة، استعراض أمام البيت الأبيض ومقر الكونغرس الأمريكي، قبل أن تختتم بحفل بهيج في مقر السفارة المغربية بواشنطن حيث تم نصب خيمة صحراوية صدحت فيها الاغاني الوطنية المخلدة لهذا الحدث الفارق في تاريخ المملكة.
وتهدف هذه المبادرة، حسب المنظمين، إلى ترسيخ قيم المواطنة والارتباط بالبلد الأم في نفوس أبناء الجالية المغربية من الجيلين الثاني والثالث، وكذا تعريفهم بمحطات مشرقة من تاريخ بلدهم التي يعد حدث المسيرة الخضراء أحد أبرز تجلياتها.
و فضلا عن تقديم شروحات ومعطيات ضافية حول حدث المسيرة الخضراء، والمعارك التي خاضها المغرب من أجل نيل استقلاله واستكمال وحدته الترابية، تم بهذه المناسبة إطلاع أبناء الجالية على طرق اشتغال مؤسسات هامة في صناعة القرار بالولايات المتحدة الامريكية من قبيل البيت الأبيض والكونغرس.
إم إف إم 

تعليق فيسبوك

Comments are closed.