منتدى التعاون العربي الصيني يدعو لتعزيز التعاون لمواجهة كوفيد-19

أكد منتدى التعاون العربي الصيني، على أهمية تعزيز التعاون متعدد الأطراف وتعزيز واستكمال منظومة الحكامة العالمية للصحة العامة في مواجهة وباء (كورونا).

ودعت الدول العربية والصين في بيان مشترك، في ختام أشغال المنتدى في دورته التاسعة المنظمة بتقنية “الاتصال المرئي” برئاسة أردنية صينية مشتركة، أطراف المجتمع الدولي إلى تعزيز التنسيق وتوحيد الجهود لإجراء التعاون الدولي الفعال في الوقاية والسيطرة على الوباء والتقليص من التداعيات السلبية لهذه الأزمة الصحية.

وجدد الجانبان التأكيد على تعزيز التضامن والتعاون وتبادل الدعم وبذل جهود مشتركة لمكافحة الوباء ومواجهة التهديدات والتحديات المشتركة والاستفادة من آلية التعاون الصحي في إطار المنتدى.

واتفقا على تعزيز تبادل المعلومات وتنسيق السياسات والخطوات وتعزيز التواصل والتعاون في أعمال الوقاية والسيطرة على الوباء.

وحرص الجانب الصيني علی مواصلة تقديم الدعم والمساعدة للدول العربية التي تحتاج إليها بشكل ملح من خلال تقديم المساعدات المادية وعقد اجتماعات افتراضية للخبراء وبعث فرق الخبراء الطبيين.

وأكد البيان، على مواصلة تعزيز تنسيق السياسات الاقتصادية الكلية والدفع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية بشكل متناسق وإبقاء أسواق التجارة والاستثمار مفتوحة مع الحفاظ على استقرار السوق المالية وسلسلة الصناعة والإمداد في العالم ، وتقاسم تقنيات التجارة الرقمية والتقنيات المبتكرة والاستفادة منها والعمل سويا على إنعاش الاقتصاد وتنميته بعد الوباء، حفاظا على رفاهية شعوب الجانبين.

وبحث الاجتماع ، الذي عرف مشاركة وزراء خارجية الدول العربية والصين والأمين العام لجامعة الدول العربية، سبل تطوير المنتدى وآفاقه المستقبلية وتعزيز التضامن الصيني-العربي في مكافحة فيروس كورونا واخر التطورات الإقليمية. يذكر أن منتدى التعاون العربي الصيني تأسس سنة 2004 بمبادرة من الصين. وتعقد اجتماعاته على المستوى الوزاري كل سنتين.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.