موسم للتبوريدة ينتهي بكارثة

تعرض شاب في عقده العشرين لإصابة بليغة على مستوى الخد يوم الاحد 29 من الشهر الماضي في مهرجان الفروسية المنظم في مدينة القنيطرة.

وحسب تصريح لمصدر مقرب من الضحية أكد ان المصاب كان من ضمن المشاركين في هذا المهرجان ليتم بعد ذلك إطلاق النار عليه بالخطأ من طرف أحد المشاركين عن طريق احدى البندقيات المستعملة في مثل هذه التظاهرات.
واضاف المصدر ذاته أن الضحية تم نقله في اوقت سابق الى احدى المصحات المتواجدة في مدينة القنيطرة ليتم نقله فيما بعد الى مستشفى الشيخ زايد بالرباط. وكما أردف أن وضعية المصاب الان غير مستقرة ولايزال في حالة غيبوبة بالإضافة الى انه سيحتاج الى اجراء عملية جراحية تقدر حوالي 15 مليون سنتيم.
ومن جهة أخرى صرح نفس المصدر أن السلطات المحلية قد قامت بإجراء تحقيق مع الشخص الذي ارتكب هذا الفعل حول أسباب وقوع الحادث وأضاف ان اطوار التحقيق لا تزال جارية.

أميمة لكنوش/ صحفية متدربة

تعليق فيسبوك

Comments are closed.