نجمة “لايت كوميدي” تضيء سماء مسرح الرباط

قدمت فرقة “لايت كوميدي” نهاية الأسبوع المنصرم بالرباط، مسرحيتها الجديدة بعنوان “نجمة”.

المسرحية التي أخرجها أمين غوادة، وألفها يحيى الفاندي، كما جسد مشاهدها، كل من صرح الحمليلي وعصام الدين محريم.

وقال مؤلف “نجمة” يحيى فاندي في حديثة لـ”إم إف إم” إن “المسرحية  تحكي عن تجربة إنسانية عاطفية عميقة و معقدة، تجمع ما بين شخصية نجمة الممثلة المشهورة والاسم اللامع في مجال السينما والمسرح و بين شخصية افتراضية تعيش معها في بيتها وفي مخيلتها تتمثل هذه الشخصية في حبيبها إيهاب الشاب الغريب الذي تحتجزه نجمة في شقتها لأزيد من خمس سنوات”

وأضاف مؤلف مشاهد المسرحية “أن نجمة تخفي حبيبها ايهاب عن الجميع ، خوفا من هروبه و فقده و غيرة عليه من بقية النساء ، حيث نرصد لعلاقة جدلية حزينة بين سجين و سجانه يجمعهما حب مرضي قوي ، يجعل كل واحد منهما مستعد للتضحية بنفسه لأجل الآخر”

فاندي زاد قولا “لكنهما في نفس الوقت عاجزين عن ربط حبل الثقة فيما بينهما ، و غير قادرين عن تجاوز حالة الصراع و النزاع الدائم حول طبيعة علاقتهما و عن نظرة كل منهما لواجبات الآخر اتجاه هذا الحب و أشياء أخرى في أغلبها تبدو تافهة ، لكن اصرار كل طرف على موقفه و عدم قدرة أي طرف على الانسحاب و ترك الآخر يدخلهما في صراع القلب و العقل و بالتالي استمرار واقع العذاب النفسي المتجسد عند نجمة في الخوف الدائم من الهجر و من الغيرة المرضية ، و من حالة الاعتقال و سلب الحرية و الارادة بالنسبة لإيهاب.”

ذات المتحدث، أكد “هذه المسرحية تدور أحداثها في كوخ مهجور و في اطار زمني يمتد من وقت دخولها متأخرة ليلا الى صبيحة اليوم الموالي و ينتهي بموت إيهاب منتحرا كحل أخير لنيل حريته و إنهاء مسلسل العذاب الذي يتكرر كل ليلة”

وفي ختام كلامه أشار مؤلف نجمة “اكتشف الجمهور في الأخير أن شخصية إيهاب ما هي سوى ذكرى لحبيب رحل منذ زمن عن نجمة و لم تعد سوى ذكراه و خياله في بيتها و ذاكرتها و أعماق قلبها”

إم إف إم

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق