MFM Radio Live

نقابة البيجيدي ترفض التطبيع مع الاحتلال الصهيوني

تارخ النشر 17 دجنبر 2020

عبر الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب عن رفضه لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الصهيوني،معبرا عن إدانته لاستمرار هذا الأخير في مسلسل التنكيل بالشعب الفلسطيني والإجهاز على حقوق الشغيلة الفلسطينية، والتنكر لحقوق الفلسطينيين التاريخية والعادلة.

وأدانت نقابة حزب العدالة والتنمية في بلاغ لها سياسة الاغتيالات والاعتقالات، ناهيك عن سياسة الهدم الممنهج للمنازل وطرد الفلسطينيين من أكناف بيت المقدس وأريافها، والإمعان في تعذيب الأسرى في السجون الإسرائيلية، ومخيمات اللجوء، والإجهاز على الحق في العودة.

كما أشارت النقابة لرفضها للتنامي المستمر لسياسة الاستيطان، وتشديد الحصار على غزة، وما يترتب عن ذلك من انعكاسات على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية على الشعب الفلسطيني، وغير ذلك من مظاهر استمرار الكيان الصهيوني في تعنته وغيه ضدا على كل مقررات الشرعية الدولية.

ومن جهة أخرى، ثمن البلاغ تتويج المجهودات التي بذلتها الدبلوماسية المغربية بخصوص الأقاليم الجنوبية، باعتراف مستحق من طرف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب الكاملة على الصحراء المغربية، والمنسجم مع الحقوق التاريخية والقانونية والسياسية لقضيتنا الأولى، وهو ما يؤكد صوابية موقف المغرب وجدية ومصداقية الحل المقترح في إطار السيادة الوطنية المغربية.وعبرت نقابة البيجيدي عن اعتزازها بالمواقف الثابتة للملك رئيس لجنة القدس في وقوفه الدائم إلى جانب حقوق الشعب الفلسطيني، والذي أكد أن الدفاع عن وحدتنا الترابية لن يكون على حساب القضية الفلسطينية، مشيدة بما تضمنه بلاغ الديوان الملكي بخصوص تجديد التزام المغرب بالدفاع عن القضية الفلسطينية، وهو ما يعكس تجاوبا حقيقيا مع نبض الشعب المغربي قاطبة تجاه نضال الشعب الفلسطيني وعدالة حقوقه في معركته مع الكيان الصهيوني

فتح الدردشة
تواصلوا معنا