MFM Radio Live

نور الدين سيقال يخلف محمد زمهار على رأس المديرية الإقليمية لآسفي

تارخ النشر 10 دجنبر 2020

أحمد بن اعيوش
كلف السيد مولاي أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، السيد نور الدين سيقال، بمهمة تدبير المديرية الإقليمية لآسفي، خلفا للمدير الإقليمي السابق السيد محمد زمهار.
وتم ذلك مساء أمس الأربعاء 9 دجنبر 2020، بمقر المديرية الإقليمية لآسفي، وبالمناسبة توجه السيد مدير الأكاديمية بكلمة تأطيرية إلى الفريق الإقليمي برئاسة السيد المدير الإقليمي المكلف، تناول فيها بالأساس البناء المؤسساتي ومقاربة العمل المتجددة والمرتكزة على الفعالية والنجاعة والجودة والرفع من وتيرة الأداء. مع التأكيد على أهمية الارتقاء بخدمة المرتفقين وتوسيع التعاون والتنسيق مع مختلف الفاعلين والمتدخلين وشركاء المنظومة التربوية.
ومن جانبه، عبر السيد المدير الإقليمي المكلف عن استعداده التام لخدمة قطاع التربية والتكوين بتعاون مع مختلف المصالح بالمديرية الإقليمية، من أجل الاستمرار في الرفع من المردودية وتحسين المؤشرات المتعلقة بمختلف المشاريع.
ويشار أن المدير الإقليمي المكلف، تابع تكوينه الجامعي – تخصص قانون، وهو مفتش منسق جهوي تخصصي للمصالح المادية والمالية، وله دراية بمختلف الجوانب التدبيرية لمنظومة التربية والتكوين، بالنظر إلى مشاركته وإشرافه على مجموعة من المهام، خاصة تلك التي تتعلق بالتقييم والمراقبة والتدقيق.
ودعت الأكاديمية في بلاغ لها، جميع مسؤولي وموظفي المديرية الإقليمية لآسفي، إلى مواصلة استثمار كافة القدرات والجهود، إلى جانب المدير الإقليمي المكلف، لتعزيز العمل على تنزيل أوراش الإصلاح خدمة للمنظومة التربوية.

فتح الدردشة
تواصلوا معنا