هذا عدد المجتازين لامتحانات الباكالوريا

بلغ عدد المترشحين والمترشحات، الذين اجتازوا الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا على مستوى إقليم الصويرة برسم دورة يونيو 2019، ما مجموعه 3265 مترشحا.

ووفقا لمعطيات المركز الجهوي للامتحانات التابع للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لمراكش – آسفي والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة، فإن عدد المترشحات اللائي اجتزن امتحانات الباكالوريا على مستوى هذا الإقليم بلغ 1497 مترشحة، بنسبة (45.85 في المئة).

وأضاف المصدر ذاته أن عدد المترشحين الممدرسين الذين اجتازوا امتحانات الباكالوريا على مستوى هذا الإقليم بلغ 2835 مترشحا، بينما بلغ عدد المترشحين الأحرار 430 مترشحا.

ومن أجل تنظيم امتحانات الباكالوريا وإجرائها في أحسن الظروف، خصصت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، بشراكة مع متدخلين آخرين بينهم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والسلطات المحلية والمصالح الأمنية، 11 مركزا لإجراء الامتحانات، من بينها مركز للمترشحين الأحرار وعشرة مراكز للمترشحين الممدرسين.

وبالنسبة للامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك الباكالوريا، التي جرت ما بين 08 و10 يونيو الجاري، فقد بلغ عدد المترشحين 3333، من بينهم 2903 (05 مترشحين من التعليم الخاص)، و430 من المترشحين الأحرار.

وأشار إلى أن هذه الدورة، التي عرفت تهيئة 13 مركز امتحان (12 بالنسبة للمترشحين الممدرسين، من بينهم ثلاثة مختلطة، ومركز واحد للمترشحين الأحرار)، جرت في ظروف ممتازة، مضيفا أن الدورة الاستدراكية ستجرى يومي ثاني وثالث يوليوز المقبل.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، نوه السيد نور الدين العوفي الغزاوي، المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالصويرة، بالظروف الممتازة التي جرت فيها هذه الاستحقاقات، مشيدا كذلك بجودة التنسيق بين مختلف المتدخلين.

وأضاف أن حملات تحسيسية تم تنظيمها على المستويين الإقليمي والمحلي، بشراكة مع مختلف المتدخلين المعنيين، وذلك بهدف حث المترشحين على الالتزام بقيم النزاهة والجدية والمسؤولية وتشجيع ثقافة الاستحقاق.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.