MFM Radio Live

وباء كرونا يختطف الصحافي والشاعر حكيم عنكر

تارخ النشر 9 دجنبر 2020
آخر تحديث 10 دجنبر, 2020

توفي صباح اليوم الأربعاء، الزميل ، الصحافي الشاعر حكيم عنكر، بعد صراع مع فيروس كورونا، في إحدى المصحات الخاصة بالدارالبيضاء

ويعد الصحافي حكيم عنكر واحدا من الصحفيين الذين ولجوا مهنة المتاعب عن طريق الأدب، حيث يعد الفقيد واحدا من الأقلام المتميزة التي طبعت الصفحات والملاحق الأدبية لعدد من الجرائد المغربية والعربية، انطلاقا من هموم النضال الطلابي، وصولا إلى الالتزام السياسي لمنظمة العمل الديمقراطي

وكان حكيم عنكر قد أدخل إلى العناية المركزة بعد تفاقم مضاعفات إصابته بالفيروس التاجي.

ونزل المصاب كالصاعقة على زملاء وقراء ومعارف حكيم عنكر، الذين نعوه في تدوينات مؤثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

والراحل، المزداد سنة 1968 بأولاد فرج بإقليم الجديدة، حاصل على إجازة في الأدب العربي، والتحق باتحاد كتاب المغرب سنة 2001، ثم اشتغل كاتبا وصحفيا بمجموعة من المنابر الإعلامية بالمغرب والخارج

حاصل على إجازة في الأدب العربي، إلا أنه عمل في الصحافة، وتنقل بين مؤسسات صحافية مغربية وعربية قبل أن يستقر به المقام في “العربي الجديد”. والزميل الراحل

رحم الله الفقيد ان لله وانا اليه راجعون

فتح الدردشة
تواصلوا معنا