MFM Radio Live

وزير الفلاحة و الصيد البحري يشرف على اطلاق العديد من المشاريع الفلاحية

تارخ النشر 2 فبراير 2021

أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش اليوم الاثنين بإقليم خنيفرة على إطلاق العديد من المشاريع التنموية الجديدة في المجال الفلاحي، بهدف تعزيز الفلاحة التضامينة ، وتحسين الظروف المعيشية للفلاحين ومربي الماشية.

وقد همت زيارة السيد أخنوش متابعة المشاريع التي تم إطلاقها على مستوى إقليم خنيفرة، في إطار مخطط المغرب الأخضر، وإطلاق مشاريع تنموية فلاحية جديدة تندرج في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030″، بالإضافة لإعطاء الانطلاقة لمشروع يندرج ضمن الاستراتيجية الغابوية الجديدة ” غابات المغرب “.

في هذا السياق أشرف السيد أخنوش، رفقة عامل إقليم خنيفرة السيد محمد فطاح بالجماعة القروية واومانة على أشغال غرس أشجار الخروب على مساحة 1442 هكتارا، وتهم 12 جماعة قروية.

ويهدف هذا المشروع ، المندرج ضمن الفلاحة التضامنية، إلى تثمين الأراضي وتحسين الظروف المعيشية ودخل الفلاحين، فضلا عن المساهمة في إعادة هيكلة هذه السلسلة، من خلال تقوية المهارات والتنظيم المهني، باستثمار قدره 23.2 مليون درهم، ومن المتوقع أن يستفيد من هذا المشروع أكثر من 577 مستفيدا، علاوة على توفير 27 ألف و500 يوم عمل.

وبالجماعة القروية تيغسالين، أشرف السيد أخنوش على انطلاقة مشروع بناء وتجهيز وحدة تخزين وتحويل الفواكه والخضر بسعة 4 آلاف طن، باستثمار تبلغ قيمته 22 مليون درهم. وقد تم بناء هذا المشروع، الذي يشكل جزءا من عقد البرنامج للصناعات الغذائية، على مساحة 25 ألف متر مربع، منها 3 آلاف متر مربع مغطاة. و تتمثل أهداف المشروع في تثمين وتسويق الفواكه والخضر، والرفع من دخل المنتجين وخلق 30 فرصة عمل دائمة، وحوالي 11 ألف يوم عمل موسمي مباشر و560 يوم عمل غير مباشر.

كما تم إطلاق مشروع ثالث على مستوى الجماعة القروية آيت سعدلي، يتعلق بزراعة أشجار البرقوق على مساحة 165 هكتارا لصالح 141 مستفيداً في إطار برنامج تنمية سلاسل الورديات.

ويهدف برنامج تنمية سلاسل الورديات ، الذي يعد جزءا من مشاريع الفلاحة التضامنية، بشكل خاص إلى تحسين دخل السكان المستهدفين، وتقوية قدرتهم على التكيف مع آثار تغير المناخ.

فتح الدردشة
تواصلوا معنا