وزير في حكومة “العثماني” وراء ماستر “المنازعات العمومية” بفاس

لا يزال حبر الاقلام يفيض لكتابة الاخبار حول قضية ما بات يعرف ب“المال مقابل الماستر” الذي تفجرت فضيحة ليلة الجمعة الماضي، بعد تداول تسجيل صوتي مدته 3 دقائق و30 ثانية, يكشف سمسرة على مقاعد ماستر المنازعات العمومية، بكلية الحقوق بفاس بقيمة 40 الف درهم مع ضمان الشهادة بميزة عالية.
الجديد في القضية وفق مصادر خاصة لموقع “إم إف إم”، هو ان المنسق الاول لهذا المسلك، محمد الاعرج وزير الثقافة والاتصال في حكومة سعد الدين العثماني.
ومعلوم أن محمد الاعرج كان يشغل منصب استاذ للتعليم العالي بجامعة سيدي محمد بن عبد الله قبل تعيينه وزيرا في الحكومة.
وكان خالد الصمدي كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي قد كتب على صفحته بفايسبوك انه فتح تحقيقا في الامر.
من جانب آخر اصدرت جامعة فاس بيانا توضيحيا للرأي العام غير ان لاقى سخرية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب اخطاء لغوية.

ياسين حسناوي

تعليق فيسبوك

Comments are closed.