وضع معقد بين وزارة أمزازي واساتذة “الكونطرا”

ألغت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، اجتماعها بالنقابات التعليمية، الذي كان مقررا عقده يوم غد الثلاثاء، واشترطت لمواصلة مسلسل الحوار، التحاق أساتذة التعاقد بمقرات عملهم.

 ونقلت الصفحة الرسمية للجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، قرار الوزارة إلغاء الاجتماع الذي كان مقررا يوم الثلاثاء، بين الوزارة والنقابات الأكثر تمثيلية في قطاع لمناقشة ملف “الأساتذة المتعاقدين”.

وجاء في التدوينة التي نشرتها الصفحة الرسمية، “أخبرت الوزارة النقابات التعليمية باشتراطها استئناف الحوار في ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالتحاق الأساتذة بالعمل وعليه فإنها تعلق الاجتماع الذي كان مقررا يوم غد 23 ابريل 2019”.

وتأتي هذه الخطوة كرد فعل على تمديد “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” الإضراب، والذي بدأ اليوم الاثنين ويستمر لمدة ثلاثة أيام، من أجل المطالبة بإلغاء التعاقد والإدماج في الوظيفة العمومية.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.