يوم كامل لتدارس واقع الرياضة بجهة فاس مكناس

شهد اليوم الدراسي الأول للرياضة بجهة فاس مكناس الذي نظمه مجلس الجهة وتدارس سبل جعل “الرياضة رافعة أساسية للتنمية الجهوية” إقبالا كبيرا من طرف الفاعلين الرياضين على المستوى الجهوي وكذا الوطني حيث تناول وزير الشباب والرياضة الكلمة الافتتاحية التي أثنى من خلالها على هذه المبادرة الجهوية التي يجب تعميمها بباقي الجهات وتوحيد الرؤى و المجهودات وأكد الوزير أن المغرب لا يتوفر على صناعة رياضية فقط نعيش على ما جادت به الطبيعة علينا من أبطال ولم يقدم الوزير حصيلة مرقمة بخصوص رخص الممارسين وعدد الرياضيين لعدم توفر الوزارة على إحصائيات دقيقة .

و بعد الجلسات العلمية الثلاث التي تمحورت حول الواقع و الآفاق للرياضة بالجهة و قراءة في قانون  التربية البدنية 30-09 ثم مستجدات القوانين للجماعات الترابية في الرياضة تم تنظيم 3 ورشات علمية شهدت ورشة دور الجماعات في التنمية و الدعم المالي للجمعيات الرياضية إقبالا كبيرا حيث أجمع المتدخلون على وضع خريطة طريق للدعم المالي و تخصيص قيمة مالية لكل صنف و لكل قسم بالإضافة إلى تعزيز البنية التحتية واحداث مجلس جهوي رياضي كما تم تنظيم ورشة الحكامة في التدبير الرياضي و ورشة السياسات العمومية الجهوية في المجال الرياضي. 

وخلص اليوم الدراسي إلى توصيات كثيرة حيث اكتفى أحمد اليندوزي نائب رئيس جهة فاس مكناس المكلف بالرياضة بتقديم بعضها ووعد الحاضرين بجمعها و إعادة صياغتها وسيتم الإعلان عنها في أقرب الآجال.

كمال العابدي //فاس

تعليق فيسبوك

Comments are closed.