يونس المشرفي رئيسا للجنة التدقيق التابعة للجمعية الدولية لليانصيب

اعتراف دولي جديد للمغربية للألعاب والرياضة في شخص مديرها العام يونس المشرفي، الذي تم تعيينه بحر هذا الاسبوع ببونوس أيريس رئيسا للجنة التدقيق التابعة للجمعية الدولية لليانصيب، وذلك بمناسبة مؤتمرها الدولي المنقعد حاليا بالعاصمة الأرجنتينية.

المشرفي أوضح أن الأمر يتعلق بتشريف للمغرب و للمغربية للألعاب والرياضة وأيضا لافريقيا التي يشارك في المؤتمر الدولي لليانصيب كممثل لها باعتباره كاتبا عاما للجمعية الافريقية لليانصيب.

واعتبر أن هذا الاختيار يعد اعترافا بالخبرة المغربية والممارسات الجيدة للمغربية للألعاب والرياضة في مجال الحكامة الجيدة، قائلا إنه “لو لم تكن المغربية للألعاب والرياضة تتمتع بالمصداقية على هذا المستوى لما تم اختياره لتولي هذا المنصب”.

وأضاف أنه بعد انعقاد الجمع العام للجمعية الدولية ببوينوس أيريس ، عقدت اللجنة التنفيذية لهذه الأخيرة اجتماعا تم خلاله اختياره رئيسا للجنة التدقيق.

وأضاف أن الأمر يتعلق بهيئة للحكامة داخل الجمعية الدولية لليانصيب تضطلع بمهمة الحرص على الحكامة الجيدة، مبرزا أن المغربية للألعاب والرياضة تدرك منذ سنوات عدة الرهانات المرتبطة بالحكامة الجيدة واللعب المسؤول.

وكشف أن الجمعية الدولية أنشأت أربع لجان من ضمنها لجنتا اللعب المسؤول، وأمن منظومة اليانصيب، مشيرا في هذا السياق إلى أن المغرب ممثل في هاتين اللجنتين.

وذكرت المغربية للألعاب والرياضة، في بلاغ بالمناسبة، أن هذا التعيين، الذي تقـرر خلال انعقاد الجمـع العـام للجمعيـة الدوليـة لليانصيـب، يعتبر “شهادة جديـدة عـى المكانة الدولية للشركة المغربية للألعاب والرياضة واعترافا دوليا من طرف نظرائها عبر العالم بمدى الخبرة التي راكمتها وانخراطها الراسخ في مجال الحكامة الجيدة واللعـب المسؤول”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الجمعية الدولية لليناصيب، التي تضم 148 هيئة يانصيب من 83 دولة عبر القارات الخمس، هيئة مهنية دولية مرجعية في مجال الرهانات واليانصيب.

وأبرز أن هذه الأخيرة تتوخى فرض احترام أعلى المعايير في مجال المسؤولية الاجتماعية ومبادئ اللعب المسؤول.

وأضاف أن الجمعية الدولية تدعم أعضاءها من أجل تحقيق أهدافهم والمساهمة في نشر الممارسات الفضلى وسط المهنيين مع اضطلاعها بمهمة رئيسية في مجال وضع المعايير الأكثر صرامة على مستوى المسؤولية الاجتماعية واللعب المسؤول ومتطلبات السلامة وإدارة المخاطر.

وحصلت المغربية للألعاب والرياضة على أعلى شهادة ممثلة في “اللعب المسؤول” التي تمنحها الجمعية الدولية لليانصيب، وذلك لمطابقة ممارساتها مع المعايير الدولية في هذا المجال.

وأشار البلاغ إلى أن المغربية للألعاب والرياضة أحرزت أيضا شهادة المطابقة للمواصفات المرجعية للعب المسؤول للجمعية الاوروبية للياناصيب في يونيو 2013.

وتشغل المغربيـة للألعـاب والرياضـة، ممثلـة في شـخص مديرهـا العـام، منصـب عضـو في اللجنـة التنفيذيـة للنظـام العالمي لمراقبـة اليانصيـب منـذ 2015.

ويتعلق الامر بنظام دولي لمراقبـة الغـش في الرهانات الرياضيـة بهـدف حماية نزاهـة الرياضـة مـن المخاطر المرتبطة بالتلاعب في المباريات والمنافسات الرياضية عبـر العـالم.

ومع

تعليق فيسبوك

Comments are closed.