حريق جديد بالسوق الاسبوعي لإنزكان وحديث عن خسائر مادية كبيرة

لا حول و لا قوة الا بالله.
مرة أخرى حريق مهول بسوق الثلاثاء انزكان.
عدد المحلات المتضررة حوالي 50 محل.
اللهم عوض التجار خيرا.

هكذا دوّن رئيس المجلس البلدي لإنزكان أحمد أدراق على صفحته على الفيسبوك ساعات بعد حريق مهول نشب في سوق الثلاثاء الاسبوعي .

فيما تعجب أول المعلقين للأمر متسائلا عن الجدوى من وجود مصلحة الوقاية المدنية بجانب السوق ؟ “والعجب العجاب هو أنا مصلحة الوقاية المدنية (اطفاء الحرائق)محاذية للسوق!”

وتضاربت الارقام المستقاة من عين المكان ما بين خمسين وأربعين محلا تجاريا على الشارع الرئيسي . مراسل ام اف ام سعيد المنصوري تحدث عن حالة صدمة كبيرة انتابت التجار منعتهم من الادلاء بتصريحات للصحافة ، كما منعت السلطات الصحفيين من الولوج الى داخل السوق او الاقتراب من المحلات التجارية ما جعل إمكانة الحصول على معلومات دقيقة شيئا صعبا الى حدود كتابة هذه الأسطر. وحسب أحد التجار الذي كان يتحدث بحرقة لميكروفون اذاعة إم إف إم فإنَّ الحريق نشب حوالي الساعة الثالثة صباحا وتسبّب في حسائر فادحة للتجّار ، وأن هذا الحريق يأتي سنة ونصف على حريق مماثل نشب بذات السوق وخلف خسائر كبيرة . هذا ولم يسلم رئيس لجنة التجارة بغرفة التجارة والصناعة و الخدمات بجهة سوس ماسة عمر القصيبي من الحريق الثاني لمتجره بعدما تعرض محلان تجاريان في ملكيته لحريق مهول يوم 18 من مارس 2018 .مما يطرح تساؤلات حول هذه الحرائق المتكررة والاسباب التي تكون وراءها ، وكذلك عن مدى اهتمام المنتخبين بهذا السوق و الخسائر التي تلحق بالتجار .

تعليق فيسبوك

Comments are closed.