MFM Radio Live

61625 مترشحة ومترشحا بجهة مراكش لاجتياز الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا

تارخ النشر 8 يونيو 2021

أحمد بن اعيوش.. مراكش..
بلغ العدد الإجمالي لمترشحات ومترشحي الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة 2021، بجهة مراكش أسفي، 61625 مترشحة ومترشحا، أي بزيادة 11251 مترشحة ومترشح مقارنة مع السنة الماضية، ويبلغ عدد الإناث منهم 29354 مترشحة، بنسبة 47.63%.
هذا ما أعلنت عنه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، في بلاغ صدر عنها يوم أمس.
وأضاف البلاغ، أن هذا العدد الإجمالي، يتضمن 36543 مترشحة ومترشحا بالتعليم العمومي و 3738 مترشحة ومترشحا بالتعليم الخصوصي، فيما يبلغ عدد المترشحين الأحرار 21344 مترشحة ومترشحا.
وأكد المصدر ذاته، أن مجموع المترشحات والمترشحين يتوزع على المديريات الإقليمية الثمانية التابعة للأكاديمية، وهي مراكش (23214 مترشحة ومترشحا)، آسفي (11870 مترشحة ومترشحا)، قلعة السراغنة (6209 مترشحة ومترشحا)، الحوز ( 5155 مترشحة ومترشحا)، الصويرة ( 4736 مترشحة ومترشحا)، الرحامنة (4396 مترشحة ومترشحا)، اليوسفية (3075 مترشحة ومترشحا) وشيشاوة (2970 مترشحة ومترشحا). 
وأضاف المصدر نفسه، أنه نظرا لكون هذه الامتحانات، تجري في ظروف خاصة، فقد تم اتخاذ مجموعة من التدابير الاحترازية والترتيبات الوقائية، لحماية المترشحات والمترشحين وكافة المتدخلين والمعنيين، أثناء الإجراء وخلال مختلف العمليات والمحطات المرتبطة بهذا الاستحقاق الهام. كما تم اعتماد كافة المعايير التنظيمية المنصوص عليها، مع التطبيق الصارم لمختلف بنود البروتوكول الصحي المعتمد من طرف الأكاديمية.
وهكذا تمت مضاعفة عدد مراكز الامتحان من أجل تقليص عدد المترشحات والمترشحين بكل قاعة وتوفير الظروف الصحية الملائمة مع الحفاظ على المسافة الضرورية، بحيث تمت تعبئة 248 مركز امتحان، منها 4  مراكز بالقاعات المغطاة و4 مراكز بالمؤسسات الجامعية.
وارتباطا بهذه المحطة الهامة، فقد تم عقد عدد من الاجتماعات التنسيقية الجهوية، حضوريا وعن بعد -حسب البلاغ- استهدفت المديريات الإقليمية الثمانية التابعة للأكاديمية، وحثت في مجملها على التنظيم الناجع للاستحقاقات الإشهادية، من خلال استحضار الظروف الخاصة والتدابير والاحترازات الوقائية، بالإضافة إلى تقاسم المرجعيات المؤطرة والمعطيات الإحصائية والتوجيهات الوزارية الواردة في دفتر المساطر. كما تم اطلاع كافة المعنيين والمتدخلين على الجوانب القانونية والتنظيمية وعلى المستجدات الخاصة بامتحانات البكالوريا لدورة 2021، وكذا تقديم التوجيهات المرتبطة بالتدابير الاحترازية والشروط الوقائية الواجب توفرها واتخاذها لتهييء الظروف الملائمة لاجتياز امتحانات البكالوريا في أجواء إيجابية وآمنة.
كما تم التأكيد على الالتزام التام بكافة الاجراءات سواء التنظيمية أو الوقائية ضمانا لسلامة جميع المترشحات والمترشحين وكافة الأطر الإدارية والتربوية وباقي المتدخلين في هذا الاستحقاق الوطني الهام، بالإضافة إلى تحصين حقوق المترشحات والمترشحين بالحث على احترام الضوابط القانونية المحصنة لمبدأ النزاهة وتكافؤ الفرص، ضمانا لمصداقية وموثوقية شهادة البكالوريا.
وحرصا على تأمين إجراء هذه الامتحانات، تم إطلاق حملات تحسيسية محلية وإقليمية وجهوية، بمشاركة كافة المتدخلين التربويين والشركاء، من أجل مواصلة تحسيس المترشحات والمترشحين باحترام التدابير الاحترازية والتقيد الكامل بالشروط الوقائية، مع التطلع إلى النجاح باستحقاق.
وستجرى امتحانات الدورة العادية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا، أيام 8 و9 و10 يونيو 2021، بالنسبة للقطب العلمي والتقني والمهني، ويومي 11 و12 يونيو 2021، بالنسبة لقطب الآداب والتعليم الأصيل. في حين سيتم الإعلان عن نتائجها يوم 20 يونيو 2021، فيما ستجرى اختبارات الدورة الاستدراكية أيام 5 و6 و7 و8 يوليوز 2021، بالنسبة لجميع الشعب والمسالك، ليتم الإعلان عن نتائجها يوم 11 يوليوز 2021.
وبمناسبة هذه المحطة الإشهادية الهامة، التي تجرى في سياق خاص يستحضر التدابير الاحترازية والمستجدات التنظيمية، ويتزامن مع تنزيل مقتضيات القانون الإطار 17/51، تتمنى الأكاديمية، النجاح والتوفيق لكافة المترشحات والمترشحين، وتنوه بالعمل الجاد والمسؤول والانخراط الفعال الذي تضطلع به أسرة التربية والتكوين بكل فئاتها ومستوياتها، مشيدة بالأدوار الإيجابية التي تقوم بها جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ. كما تثمن الدعم الذي تقدمه السلطات الترابية جهويا وإقليميا ومحليا، ومصالح الأمن الوطني والدرك الملكي والفوات المساعدة والوقاية المدنية، دون إغفال المساعدة التي تقدمها المصالح الخارجية ووسائل الإعلام وكافة الشركاء.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا