فيديو … أختان تتبرعان بجزئين من كبدهما لإنقاذ أخيهما في عملية جراحية هي الأولى إفريقيا والسابعة دوليا

كللت عملية زرع الكبد لمريض، يعاني من تليف كبدي ناتج عن فيروس التهاب الكبد من النمط“باء” بنجاح والتي أجريت بمدينة مراكش من طرف المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، وبشراكة مع مستشفى بوجون” بباريس
العملية جد معقدة، وهي لزرع جزأين من الكبد من متبرعتين، حيث تعد الأولى من نوعها إفريقيا والسابعة دوليا
عملية زرع الكبد لإنقاذ مريض بالغ من العمر56 سنة، والذي كان يعاني منذ سنوات مضاعفات خطيرة للتليف الكبدي الناتج عن فيروس التهاب الكبد من النمط “باء”، و الذي لم يعد ينفع معه علاج إلا تعويض هذا العضو المريض بآخر سليم عن طريق عملية الزرع، استغرقت ما إجماله 14 ساعة، 4 ساعات لنقل الكبدين المتبرع بهما من جسم المتبرعتين  و10 ساعات لزرعهما على التوالي في جسم المتلقي.

أحمد بن أعيوش : مراكش

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق