الجيش الجزائري يقمع انتفاضة محتجزي تندوف

تعيش مخيمات البوليساريو حالة من الغليان اثر مقتل احد المحتجزين الصحراويين المسمى قيد حياته بارا محمد ابراهيم . هذا الأخير  لقى مصرعه رميا بالرصاص من طرف عناصر الجيش الجزائري . مقتل بارا نتجت عنه انتفاضة لساكنة مخيمات تندوف مساء الخميس ، غير أن  فرقة عسكرية جزائرية اعترضت سبيلها ومنعت المتظاهرين من اقتحام الحدود والعودة الى المغرب .

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق